شــــعار الموقـــــع

 
 
تعلموا العلم فإن تعلمه خشية ، وطلبه عبادة ، ومذاكرته تسبيح ، والبحث عنه جهاد ، وتعليمه لمن لا يعلمه صدقة .. لذلك أبوابنا مفتوحة لكافة الديانات الإلهية .. وجميع منتدياتنا داخل الموقع  مفتوحة للجميع دون قيد أو شرط أجبارى للتسجيل حيث قد وهبنا كافة علومنا لله تعالى كصدقة جارية لنفس آمى ونفسى ، ولا نسألكم سوى الدعاء لنا بالستر والصحة وأن يغفر الله ماتأخر وما تقدم من ذنوب ولله الآمر من قبل ومن بعد .
الباحث العلمى
سيد جمعة

حكمـــة الموقـــــع

يزرع الجهل بذرا فتحبوا أغصانه مفترشة عروشا لكروش البهائم   
وتزرع الحكمة بذرا فتستقيم غصونا ملؤها عبير رياحين النسـائم

كتب وإصدارات الباحث العلمى سيد جمعة

جديد الموقع كتب وأبحاث ودراسات

 

    سلسلة كتب ألكترونية للباحث العلمى / سيد جمعة

البيـــــــان الإعجــــــــــــــــازى
التبيــــــــــــان الإنجــــــــــــازى
482988
البرهـــــــــــــان الآثباتـــــــــى
التنــــــــــوير البلاغـــــــــــــــى
حضــــــــــارات الغضـــــــــــب

 ( اللغــــــــة المقدســـــــة )

http://www.megaupload.com/?d=XAVI8V0G

http://www.megaupload.com/?d=XAVI8V0G

ادعاء الخرفان فى تشويه صور الآديان

http://www.megaupload.com/?d=RQE7MCF4

بيان الآديان فى ميزان التبيان http://www.megaupload.com/?d=RQE7MCF4ـ  

         

http://www.megaupload.com/?d=WUIBAELC

الإعجاز العلمى بين بلاء الإهانة وأبتلاء المهانة

http://www.megaupload.com/?d=WUIBAELC

http://www.megaupload.com/?d=JICCYTVJ

الفارق بين الآيات الرحمانية والآيات الشيطانية

http://www.megaupload.com/?d=JICCYTVJ

لهيـــب الآحقـــــاد .. موروثـــات الآحفــــــاد

قريبا .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تحت الطبع

المفاجأة الكبرى .؟؟؟؟؟؟

منتـديات الموقــع

الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)

المفاجأة الكبرى .؟؟

فلسطين

زهرة المدائن
 

المواضيع الأخيرة

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 17 بتاريخ الجمعة ديسمبر 09, 2011 2:02 pm

مواقع تابعة إلينا وتحت إدارتنا العلمية

موقع الباحث العلمى / سيد جمعة
الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)
موسوعة الإعجاز العلمى الرقمى الإلهى
موسوعة الإعجاز العلمى الرقمى الإلهى
الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)
الإنجازات الفرعونية والإعجازات الدينية
الإعجاز العلمى الرقمى فى القرآن
الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)
الإعجازات العلمية فى الرسالات السماوية
الإعجازات العلمية
الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)
الإعجازات العلمية فى الرسالات الإلهية
الإعجازات العلمية
الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)
إعجازات الرسالات السماوية
الإعجازات العلمية
الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)
الإعجازات العلمية فى الرسالات الإلهية
الإعجاز العلمى الرقمى فى القرآن
الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)
إعجازات الرسالات الإلهية
الإعجازات العلمية
الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)

آية الكرسى

 

 

بســـم الله الرحمــــن الرحيـــم

 

اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ .

صدق الله العظيم

أبحاث الإعجاز العلمى المنبثقة عن منظومة نظرية ( التكامل الطبائعى )

الصورة الخلفية للفئات (اليسرى)
الإسقاطات العلمية في الرسالات السماوية ( التوراة ـ الإنجيل ـ القرآن )
رشح أســـكى® جروب فى سباق أفضل 100 مجموعة عربية
 
 

 

 

 

 

    رسالة بحث الرقم ( 19 ) الجزء الثالث

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 431
    تاريخ التسجيل : 18/01/2008

    http://i33.servimg.com/u/f3 رسالة بحث الرقم ( 19 ) الجزء الثالث

    مُساهمة  Admin في الإثنين يناير 28, 2008 9:54 pm

    وكما يخرج الإعجاز من الإنجاز خرج علينا من منطوق النظرية الأعداد الثلاثية المتشابهة، ومنها خرجت نظرية المراتب التسع الفلكية ومن الإعجاز الإنجازي أيضاً، أننا لو قمنا بقسمة العدد الطبيعي من العدد المعنوي لخرجت كافة النتائج متساوية العدد المستخرج الأكبر (999) البعد الطبيعي، أما بعده المعنوي 9 + 9 + 9 = 27 . وبقسمة البعد الطبيعي (999) من البعد المعنوي (27) = 37 وهكذا جميع أصوليات الآرقام : ................
    999 888 777 666 555 444 333 222 111
    27 24 21 18 15 12 9 6 3
    37 37 37 37 37 37 37 37 37
    هكذا يكون الإعجاز العظيم من الإنجاز الأعظم وليد القرآن المعظم والمنبثق من اللاهوت الإلهي العظيم الأعظم المعظم، وبجمع الناتج الموحد (37) = 7 + 3 = 10 ........... وبجمع الناتج المستخرج 0 + 1 = 1
    وبناءً عليه يكون :..................
    أتت نظرية (النسبية) من حيث البعد الطبيعى والبعد المعنوي بين العناصر الأربعة:.. ( النار ــــــ التراب ) ( الهواء ــــــــــ الماء )
    العنصر الناري الترابي المائي الهوائي
    النسبة البعدية 1 2 3 4
    نسبة النار للتراب 1 2
    نسبة النار للهواء 1 3
    نسبة النار للماء 1 4
    *** بناءً على ذلك يكون تربيع العناصر الأربعة = 16 وعليه يكون تكعيب العناصر الأربعة = 16 × 4 = 64 وبالتالي يكون العدد: 64 سفلى، ومن ثم عكسه العدد: 46 علوي .
    الإعجاز العلمى فى التطبيق العملى بين التعريفتين
    بما أننا قد وقفنا على صحة إعجازيات مواد البناء بيانا وتبيانا لأساسيات الإعجاز العلمى فى ( البناء الكونى ) ووقفنا على كافة حقائق تلك المواد على الملآ وبين الآشهاد .
    فلابد وأن نقف على كيفية تم ذلك ( البناء الكونى ) . ؟؟
    بالرجوع إلى ماسبق وتم ذكره أن الله تعالى ليس لديه أنصاف الحلول .. أبيض أو أسود
    لذلك لو تم الجمع بين عنصرى العداء ( النار : الماء ) و ( التراب : الهواء ) فسوف يترتب عليه نفور وعداء ولن يقوم للبناء الكونى ( قائمة ) طالما توافر فى عناصره الكراهية .
    وعلى النقيض لو تم الجمع بين عنصرى المحاباه ( النار : الهواء ) و ( الماء : التراب ) ..
    وهذا ماحدى بكافة علماء السلف والخلف فى الآنتماء إليه عشقا فى المحاباة .
    بيد أنه فاتهم أن المحاباة ليست فى (( آرقام وحروف البناء الكونى )) حيث أصول التكوين الآعظم وماسوف يترتب على ذلك من التساهل والمباسطة والتهريج والتغاضى عن الهفوات والسماح للغلطات الصغيرة بأن تؤتى بالكبيرة ... وهكذا ..!!!
    *** لذلك كانت قواعد ( البناء الكونى ) على أتحاد عناصر لا تعرف العداء ولا تعرف المحاباة .. عناصر تكونت من أتحاد كل من ( النار : التراب ) و ( الهواء : الماء )
    ولنقم دليل البيان الإعجازى العلمى واثبات التبيان الإنجازى العملى على صحة ذلك : ....
    الطابع .. النارى الطابع .. الترابى
    أ 1 ب 2
    ه 5 و 6
    ط 9 ى 10
    م 40 ن 50
    ف 80 ص 90
    ش 300 ت 400
    ذ 700 ض 800
    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ومن خلال أسس التركيب يتم وضع منظومة قواعد ( البناء الكونى )
    ( 1 ) تتوحد (( أرقام )) كل طابع مع توأمه المماثل .
    ( 2 ) تتوحد (( حروف )) كل طابع مع توأمه المماثل .
    ( 3 ) يتم دمج حروف الطابعين على العدد الآصولى ( 9 ) .
    ( 4 ) كل طابعين متوائمين أعدادهما وحروفهما كيانا موحدا .
    ( 5 ) كل طابعين متوائمين أعدادهما وحروفهما كيانا موحدا لهما سيادة الآستقلال الذاتى.
    ( 6 ) كل طابعين متوائمين أعدادهما وحروفهما كيانا موحدا لهما أحقيقة النطق اللفظى .
    ( 7 ) تجمع الحروف الآصولية أسماءا مطلقة ذات كيان أصولى .
    ( 8 ) يتم أستخراج ( الباطن ) المستتر من خلال تجانس التوائم المتطابقة .
    ( 9 ) يتم النطق اللفظى للباطن المستتر من خلال التجميع العام للعناصر الآربعة .
    الطابع النارى الطابع الترابى الطابع الهوائى الطابع المائى
    أ 1 ب 2 ج 3 د 4
    ه 5 و 6 ز 7 ح 8
    ط 9 ى 10 ك 20 ل 30
    م 40 ن 50 س 60 ع 70
    ف 80 ص 90 ق 100 ر 200
    ش 300 ت 400 ث 500 خ 600
    ذ 700 ض 800 ظ 900 غ 1000
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1135 1358 1590 1912
    10 17 15 13
    1 8 6 4
    + +
    9 10
    9 1
    وهكذا يتبين ( علميا ) و ( عمليا ) للعالمين عامة فى أرجاء المعمورة ولعلماء التاريخ والمصريات والآديان والآعجاز العلمى خاصة فى جميع المحافل العلمية على مستويات العالم
    *** أن بأتحاد العنصرى النارى والترابى ينجم عنهما الرقم الآصولى( 9 ) .
    *** ان بأتحاد العنصرى الهوائى والمائى ينجم عنهما الرقم الكمالى ( 1 ) .
    *** أما دون ذلك .. أما دون ذلك .. أما دون ذلك فلن تخرج تلك الآرقام وتنبسط متواكبة .
    ومن الشكل العام المنبسط أمامنا يظهر الرقم المعنى هكذا : ....
    ( 9 ــــــــــــــــــــــــ 1 )
    ومعناه أنه ينطق هكذا ( الرقم الآول 9 ) هو الآصوليات حيث أن كافة الآصوليات ( 9 ) وما عداها فهو مكرر لذلك فإنه ينتسب لفئة الآصوليات أو بمعنى أدق هو الآصول الآولى .
    أما ( الرقم الثانى 1 ) هو الكمال حيث ينتسب لفئة الواحد الآحد لذلك فهو الكمال الآول .
    *** ومن هنا جاءت قدسية ذلك الرقم الآصولى الكمالى ( 9 ــــــ 1 ) .
    حيث أنه أصل التكوين من الواحد الآحد .
    وإن كان الشكل العام له ( 19 ) إلا أنه لا ينطق أبدا هكذا تسعة عشرة .
    لآن فى حالة تجميعه نطقا هى حالة النهاية .
    لآن تجميعه : 9 + 1 = 10
    وبأختزال الرقم المجمع : 0 + 1 = 1
    معناها العودة ثانيا للكمال الواحد الآحد .
    بما هو أوضح أن الرقم ( 9 ــــ 1 ) إذا تم تجميعه فإن الآصول تنصهر فى الكمال ويعود الآمر إلى بدايته الواحد الآحد .
    وهذا عائد لآن الآصول مهما جمعت فهى تخرج أصول .. !!
    بمعنى لو أن الرقم ( 9 ) قد تم ضربه فى ماشاء من أعداد فإنه عند تصفيته وأختزاله يعود إلى أصله الرقم ( 9 ) ولا يتغير أبدا وأطلاقا وبتاتا ونهائيا . !!
    ورغما عن ذلك إذا تداخل فيه ( الكمال ـ 1 ) فهو يذوب داخله وينصهر . !!!
    *** لذا فإن الآصول لاتأكل بعضها .. بل تعود كما كانت .
    *** الكمال ـ 1 ـ يأكل الجميع وتنصهر فيه كافة الآصوليات .
    وبما أن الهراطقة ومدعين العلوم وأصحاب التجليات الزائفة يعلمون كما يعلم الجميع أن هناك رقم يدعى ( 19 ) وليعدم وعيهم وأدراكهم نسبوه إلى أنفسهم أو أنتسبوا إليه .. بل وجعلوا حياتهم وسواتهم 19 فى 19 وهم لا يعلمون أن بذلك يضعون النفط فوق النار .!!
    وهذا هو أقل التفسيرات للرقم ( 19 ) ويكفينا تعريفه .. أما تطبيقاته فلا حصر لها وسوف نظهرها بالتبعية لاحقا إن شاء الله .. ونتمنى من الله أن يكون أصحاب عباءات اللاءات قد وعوا وفهموا وأدركوا الحقيقة الكاملة لمضموننا وما نصبوا إلى توضيحه وإثباته .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الباحث العلمى / سيد جمعة

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 23, 2018 2:33 am